مناجم

تازيازت تخسر خدمات مدير أكبر قطاع فيها

قدم المهندس أحمد ولد حمادي ( مراد ) إستقالته من شركة تازيازت موريتانيا والتي شغل فيها منصب مدير المعادن لمدة 5 سنوات قدم فيها الإطار الشاب نومذجا ناجحا للإخلاص والتفانى فى العمل وخدمة الوطن .
هذه الإستقالة حلت كالصاعقة على العمال و الإدارة العامة لتازيازت والشركاء لما يتميز به المدير المستقيل من كفاءة فنية وإدارية وإنسانية .
ولقد كتب السيد المدير :

‎رسالة إستقالة
‎بعد خمس سنوات من التعاطي بإيجابية مع مختلف التحديات و مشاكل العمل اليومية في شركة كينروس تازيازت على مستوى قطاع المعادن ، وبعد إرساء ديناميكية فعالة لضمان إستمرارية الإنتاج سواء على مستوى الإجراءات أو على مستوى الطاقم البشري أو العلاقة بين مختلف قطاعات الشركة ، تجلى خلالها شكل وصيغة العمل التي يجب إتباعها لضمان نجاحات مستمرة ومضمونة تصب في مصلحة العمال والشركة على حد السواء في أكبرالقطاعات على الإطلاق ، وإنطلاقا مما تقدم فإني قررت تقديم إستقالتي من الشركة إستجابة لإلتزامات وطنية ، إقليمية ودولية و تاركا الفرصة لأجيال وكفاءات وطنية تأتي من بعدي لتثبت أن قرار مرتنة الوظائف في الشركة إنما كان قرارا يصب في مصلحة الجميع

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق