أنباء دولية

إشتعال طائرة روسية بسبب صاعقة وسوء الأحوال الجوية

عزا قبطان طائرة ايروفلوت التي اشتعلت فيها النيران مساء الاحد لدى هبوطها الاضطراري في مطار بموسكو ما أسفر عن 41 قتيلا، أسباب الكارثة الى اصابة الطائرة بصاعقة، وهبوطها العنيف، إضافة الى الأحوال الجوية السيئة.

وإذا كانت الظروف الدقيقة التي تسببت بهذه الكارثة لم تعرف بعد رسميا، فإن الطيار دينيس إفدوكيموف ابلغ وسائل الإعلام الروسية أن الطائرة وهي من طراز سوخوي سوبرجيت 100، اضطرت إلى القيام بعملية هبوط اضطراري بعدما تعطل عمل أجهزتها إثر إصابتها بصاعقة.

وكانت غادرت للتو مطار شيريميتييفو في موسكو متوجهة الى مدينة مورمانسك الروسية وعلى متنها 73 راكبا وخمسة أشخاص هم افراد الطاقم، عندما وقع الحادث وأجبرت على العودة.

وقال الطيار لصحيفة كومسومولسكايا برافدا الروسية “بسبب الصاعقة، فقدنا الاتصال اللاسلكي وانتقلنا الى نظام الحد الأدنى للقيادة (…) أي من دون جهاز كمبيوتر. انه نظام الطوارئ”.

واضاف “تمكنا من استعادة الاتصال عبر تردد الطوارئ، لكنه كان قصيرا وعمل بشكل متقطع (…) استطعنا أن نقول بضع كلمات ثم انقطع الاتصال”.

واوضح الطيار ان النيران اشتعلت في الطائرة بسبب الهبوط العنيف. واضاف ان “السبب هو بالتأكيد أن الخزانات كانت ممتلئة”.

وبالامكان مشاهدة الطائرة على شريط فيديو صوره أحد الهواة وهي تلامس مدرج المطار قبل أن ترتفع قليلا ثم تهبط بقوة ما أدى الى اشتعال النار فيها.

وفي شريط فيديو ثان صور داخل الطائرة يظهر الركاب وهو يصرخون من الخوف في حين تبدو ألسنة اللهب خارج هيكل الطائرة.

وبعد الهبوط مباشرة، أجلي عدد من الركاب بواسطة المزالق في مقدم الطائرة فيما كانت تشتعل بسرعة كبيرة ويتصاعد منها الدخان الأسود.

وأعلن وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو من فنلندا حيث يقوم بزيارة أن مواطنا اميركيا قتل في حادثة الطائرة وقدم تعازيه الى عائلات القتلى.

-“وكأنها لكمة”-

وأبلغ أحد ركاب الطائرة ويدعى ديميتري كليبوشكين وكالة ريا نوفوستي أنه شاهد “وميضا أبيض اللون” أثناء الرحلة.

ونقلت صحيفة كومسومولسكايا برافدا عن راكب ثان يدعى بيوتر إيغوروف قوله “كان الهبوط عنيفا، وكاد الخوف يفقدنا وعينا. فقد ارتفعت الطائرة عن المدرج قليلا لدى ملامسته ثم هبطت بقوة قبل أن تشتعل فيها النيران”.

وقالت المضيفة تاتيانا كاساتكينا لوكالة انترفاكس بعد نجاتها “أقلعنا ودخلنا وسط غيوم وكان البرد يتساقط بقوة. فجأة سمعنا مثل لكمة وشاهدنا وميضا”.

وأوضحت أنه بعد الهبوط الاضطراري “سارع الركاب الى الجري نحو المخرج ولم تكن الطيارة قد توقفت بعد”.

وذكرت مصادر في اجهزة الطوارئ لوسائل الإعلام الروسية، انه تم العثور على “الصندوقين الأسودين” للطائرة في مكان الحادث وسلما الى المحققين.

واوضحت لجنة التحقيق، وهي الهيئة المسؤولة عن التحقيقات الرئيسية في روسيا، ان 41 شخصا لقوا مصرعهم بينهم شخص واحد من الطاقم هو مضيف كان يحاول من دون جدوى فتح المخرج الخلفي للطائرة.

ونقل تسعة أشخاص الى المستشفى، بينهم ثلاثة في حالة خطرة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات