آراء وأقلام

رسالة إلى معالي وزير الصحة// الأستاذ سيد ولد بولمساك

لاشك أن اللقاءات التي تقوم بها السيد الوزير نذيرو ولد حامد بين الفينة والأخرى مع مختلف التيارات سواءا منها الصحي أو خارج القطاع هي محاولات منكم لفهم وتشخيص حالة القطاع من زوايا مختلفة بغية وضع حلول ناجعة لمشاكل القطاع . لذا ارتايت كأحد أفراد هذا القطاع وكمختص في المجال وفي السياق نفسه ان أوجه هذه الرسالة اليكم سيادة الوزير علها تصلكم أو تسمع عنها ان كنتم فعلا تريدون تشخيصا حقيقيا وعلميا وبلغة الأرقام و المؤشرات وبتجارب ودروس من الواقع الذي يعيشه القطاع ومهنييه وكذالك نوعية خدماته أن تدعوا إلى تنظيم ملتقى وطني كبير في مكان مناسب ( أحد الفنادق مثلا ) يتم من خلاله استدعاء ممثلين عن كل فئات مهني القطاع وكل الخبراء والباحثين في مجال الصحة العامة الوطنيين لمناقشة وتدارس مشاكل المنظومة الصحية انطلاقا من الدعائم السته المشكلة لأي منظومة صحية في العالم و المصنفة من طرف المنظمة العالمية للصحة كمكونات لاغنى عنها لأي منظومة صحية سليمة بحيث يوزع المشاركين على ستة مجموعات تتكفل كل مجموعة بإحدى الدعائم لتحضير تقديم عن واقع تلك الدعيمة État de lieu وسبل وآفاق تحسينها مستقبلا وذالك على شكل حزمة إجراءات يتم استخلاصها والمصادقة عليها من نقاشات المؤتمرين و تتوزع في زمن انجازها حسب الاولوية بين ثلاثة مراحل المستعجل اي المدى القريب والمتوسط ثم الغير مستعجل في المدى البعيد….لكم تحياتي .

أستاذ الصحة بالمدرسة العليا لعلوم الصحة، والباحث في دكتوراه الصحة العامة والوبائيات سيدي ولد بالمساك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق