مناجم

تغييرات إدارية مرتقبة فى شركة سنيم

يتوقع المتتبعون لشؤون المناجم وشركة سنيم إجراء بعض التغييرات فى عدة إدارات داخل شركة سنيم نظرا لحساسية الظرفية المقبلة للشركة، بعد رسمها هدفا للإنتاج خلال سنة 2020 أكبر من الهدف الماضي وحددته ب 13 مليون و500 ألف طن .

وكانت شركة سنيم قد حددت هدف انتاجها ومبيعاتها لسنة 2019 ب 12مليون طن وتجاوزته بقليل .

وعلم موقع تيرس برس من مصادره الخاصة أن الإداري المدير العام لشركة سنيم السيد المخطار ولد أجاي قد يجري تغييرات على بعض الإدارات فى الشركة يسعى من خلالها إلى وضع خطة ناجعة تتماشي والتحديات المقبلة وحجم الأهداف المرسومة .

وأبان ولد أجاي منذ قدومه لشركة سنيم عن نية كبيرة فى الإنفتاح على العمال وأطلق أيام تشاورية معهم وشكل لجان لهذا الغرض فى ازويرات وانواذيبو تدرس مشاكلهم وينتظر العمال بفارق الصبر نتائج تلك الأيام، كما كرم بعض العمال من مختلف القطاعات فى عيد الشغيلة المنجمية 4 من دجمبر الماضي، وأعطي تعليماته بحل مشكلة 86 عامل لم تستفد من التقدم الوظيفى منذ أزيد من 15 سنة وبدأت إجراءات حصولها على الرتبة الموالية فعليا، كما بدأت سنيم توزيع رسائل الترقية على شريحة S4 والتي سيستفيد منها 330 فى المرحلة الأولى .

وتباينت ردود أفعال العمال بعد إعلان الشركة مضاعفتها علاوة الإنتاج السنوية ب 0,7 من الراتب القاعدي لصالح العمال واعتبرها البعض منهم إجراء تحفيزي ضعيف لا يتماشي و حجم التضحيات المقدمة، بينما رآها البعض الآخر خطوة إيجابية فى انتظار ما ستقدمه الشركة من تحفيزات خلال شهر ابريل المقبل والذي سيجتمع فيه مجلس إدارة سنيم لتقويم عملها السنوي .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق