تهاني

قصة شاب تحدى الظروف واجتاز الصعاب وكان له ما أراد ..

فى الحقيقة أتيت إلى مراكش ضيفا من طرف أحد الأصدقاء المغاربة لحضور البطولة العربية العاشرة للقوس والسهم، وبالرغم أنني بدأت مسرورا بتواجدي فى البطولة متفرجا لا مشاركا للأسف إلا أنني تأثرت عندما رأيت جل أعلام الوطن العربي حاضرة بإستثناء موريتانيا الحبيبة فشغلت مكانا أرجو أن أرى يوما علم بلادي فيه ..أما آن الأوان ؟

هذا ما كتبه رئيس الإتحادية الموريتانية للرماية بالقوس الشاب المختار محمد المعلوم بعد حضوره كضيف شرف لبطولة عربية ماضية فى مراكش المغربية والتي إشمأز وتأثر فيها من غياب موريتانيا وعلمها عن أعلام الدول العربية المشاركة فى هذه البطولة وغياب تمثيلها بشكل عام عن رياضة الرماية بالقوس، ومن هنا بدأ التحدي ..!

وشكلت البطولة العربية الأولي للناشئة والشبان فى المنستير بتونس بداية التحدي الأول من نوعه لرئيس الإتحادية الموريتانية للقوس و فريقه ولموريتانيا، حيث تكللت المشاركة بنجاح كبير وتحصل الفريق على ميدالية شرفية تثمينا وتقديرا على جهوده رغم الظروف والعقبات .

وتم بعد ذالك مباشرة استدعاء رئيس الإتحادية الموريتانية للرماية بالقوس الشاب المختار محمد المعلوم إلى اجتماع المكتب التنفيذي لرياضة الرماية بالقوس والسهم فى مدينة مراكش بالمملكة المغربية والذي صادف حينها تاريخ عيد الإستقلال الموريتاني 28 نفمبر 2016 وكانت الدعوة بمثابة إعتراف جزئي من الإتحاد العربي للرماية بالقوس والسهم بجهود موريتانيا الكبيرة التي يبذلها الشاب المختار محمد المعلوم لولوج هذه الرياضة من بابها الواسع فى إنتظار الإنضمام للإتحاد العربي بشكل رسمي .

وعرفت البطولة الإسلامية فى بنجلادش يناير 2017 مشاركة رئيس الإتحادية الموريتانية للرماية بالقوس الشاب المخطار ولد المعلوم و لاعب آخر من نفس الإتحادية، وأجري بعدها مباشرة رفقة فريقه معسكر تدريبي فى تونس تحضيرا للنسخة الثانية من بطولة التضامن الإسلامي للرماية بالقوس والسهم والتي احتضنتها بنجلاديش مايو 2018 .

وفى الثامن من أغسطس سنة 2018 وافق الإتحاد العربي لرياضة الرماية بالقوس والسهم بشكل رسمي على انضمام الجمهورية الإسلامية الموريتانية بشكل رسمي للإتحاد وعلى عضويتها الكاملة بعد الكثير من التنسيق والعمل و المثابرة التي بذلها رئيس الإتحادية الموريتاني للرماية بالقوس لتحقيق حلم موريتاني طال انتظاره وهو رفع العلم الموريتاني عاليا فى جميع بطولات الرماية بالقوس والسهم .

وضمن برنامج طموح تسعي من خلاله هذه الإتحادية للتعريف أكثر بهذه الرياضة الجميلة نظمت الإتحادية الموريتانية للرماية بالقوس بطولة جهوية مصغرة ابريل 2019 فى مدينة انواذيبو قبل بطولة كأس رئيس الجمهورية التى نظمتها الإتحادية فى شهر نفمبر من 2019 وأحتضن فندق سوماسيرت فى كانصادو بمدينة نواذيبو حفل إختتامها .

وفى البطولة العربية الحادية عشر كانت موريتانيا مشاركة بقوة فى هذه النسخة من خلال إختيار رئيس الإتحادية الموريتانية للرماية بالقوس فى لجنة تنظيم البطولة فضلا عن المشاركة فيها .

وتحول حلم رئيس ومؤسس الإتحادية الموريتانية للرماية بالقوس يوم 10 فبراير 2020 إلى حقيقة حين منحته السلطات الموريتانية ترخيصا وطنيا موقعا من طرف وزير الداخلية واللا مركزية يخوله ممارسة أنشطته الوطنية والدولية بدون قيود .

وبعد مسيرة رياضية حافلة بالمشاركات والأنشطة شق الشاب الطموح المختار محمد المعلوم طريقه نحو النجاح متحديا بذالك كل الصعاب ومجتازا جميع الظروف الصعبة ومعطيا بذالك.مثالا حسنا فى الطموح والتفاني وحب الوطن ……

موقع تيرس برس يهنئ رئيس الإتحادية الموريتانية للرماية بالقوس و منخرطيها متمنيا لهم مزيدا من التألق والنجاح .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق