مقابلات

أحمدو ولد الزبير ل”تيرس برس” هكذا عشت حياتي المليئة بالتجارب

أحمدو ولد الزبير العامل بالشركة الوطنية للصناعة والمناجم ( سنيم) والذي خاض تجارب طويلة في مختلف مناحي الحياة تنقل خلالها بين عدة دول أجنبية يروي لتيرس برس خلال لقاء خاص جانبا من تجربته المليئة بالمغامرات.

تيرس برس : في البداية نرحب بكم في تيرس برس ونشكركم على قبول اللقاء،، لوسمحتم ورقة تعريفية ..؟

أحمدو ولد الزبير : شكرا لتيرس برس على إتاحة هذه الفرصة والاهتمام بأصحاب التجارب…..إسمي أحمدو ولد سيدي ولد الزبير مولود 1961 بمدينة أطار أب وجد ولا أحب ذكد عدد أفراد الأسرة.

تيرس برس : ماهي أهم المراحل التي مر بها أحمدو خلال مسيرته المهنية ؟

أحمدو ولد الزبير : بدأت حياتي المهنية بالشركة الوطنية للصناعة والمناجم سنيم وأمضيت بها 8 سنوات قبل أن أقدم استقالتي منها لأسباب عائلية واقتصادية ورجعت إليها بعد 20 سنة من التجارب المختلفة ولدي حاليا 9 سنوات من الخدمة بعد عودتي أي ما مجموعه 17 سنة من خدمة هذه المؤسسة.

تيرس برس : كيف ترى سنيم حاليا مقارنة بالماضي؟

أحمدو ولد الزبير : أراها مختلفة تماما عن الماضي خصوصا في ظل التسيير الحالي المعقلن للإداري المدير العام محمد فال ولد التلميدي واستراتيجيته المبنية على العدالة بين العمال وإعطاء كل ذي حق حقه ووضع العامل قي ظروف مهنية واجتماعية طيبة حتى يمكنه خدمة المؤسسة والوطن، كما أن التغييرات الجذرية التي بدأها من هيكلة الإدارات وتنظيم القطاعات ومزجه بين عناصر الخبرة والطاقات الشبابية كلها أمور تبشر وتطمأن على مستقبل الشركة وتأكد أنها في أيادي أمينة.

تيرس برس : أين كانت وجهتكم عند استقالتكم من الشركة؟

أحمدو ولد الزبير : بدأت مباشرة عند مغادرتي للشركة بممارسة التجارة بمختلف أنواعها وَمارستها داخل الوطن وخارجه.

تيرس برس : ذكرتم في جوابكم السابق أنكم مارستم التجارة داخل الوطن وخارجه.. فماهي الدول التي زرتها ؟

أحمدو ولد الزبير : زرت دول المغرب العربي الأربعة والنيجر ونيجيريا و السيراليون وليبيريا وغينيا بساو وغينيا كوناكري ومالي والسنغال وتنقلت بين كل هذه الدول ومررت بالكثير من التجارب المختلفة وعايشت مختلف الثقافات الأفريقية.

تيرس برس : بوصفك صاحب تجربة أفريقية كبيرة كيف ترى الوضع داخل موريتانيا مقارنة بالدول التي زرتها؟

أحمدو ولد الزبير : الجواب على هذا السؤال يقودني مباشرة إلى الإشادة وتثمين الدور الكبير الذي تلعبه قواتنا المسلحة في الحفاظ على أمن البلد وسكينته وهي أمور لن يفهمها الا من شاهد التوترات التي مرت بها عدة دول أفريقية مثلي، كما أود هنا أن أنبه أخوتي في الدين والوطن أن لا يتسرعوا فالحكم الحالي المبنى على الكياسة والرزانة والحوار قدم الكثير رغم جائحة كورونا التي أوقفت عجلة الإقتصاد في دول عظمى وشخصيا أتوسم خيرا في الرئيس الحالي وأعتقد أنه لن يدخر أي جهد في إسعاد الشعب الموريتاني.

تيرس برس: أين أحمدو من التنقيب التقليدي عن الذهب؟

أحمدو ولد الزبير : بوصفي انسان طموح ومتفائل دائما فقد مارسته منذ انطلاقته في مناطق مختلفة من بينها تيجيريت والشگات وازكولة وتنومر ووديان الخروب وأرى أنه ساهم بشكل كبير في امتصاص البطالة كما ساهم في انتعاش الاقتصاد الوطني.

تيرس برس : هل صحيح أن لديكم مشروع زراعي كبير في ضواحي مدينة ازويرات؟

أحمدو ولد الزبير : صحيح لدي مشروع زراعي كبير وواعد زرعته بأفكاري و سواعدي وأنتهز هنا الفرصة لأشكر السلطات الإدارية في الولاية وخاصة والي تيرس زمور السيد اسلمو ولد سيدي على دعم المشاريع الزراعية وأشكر شركة سنيم على تزويدنا بالمياه الصالحة للشرب والفلاحة ونتطلع إلى دعم أكبر حتى يتسنى لنا تغذية السوق بالخضروات بشكل كافي ودائم.

تيرس برس : هل من كلمة أخيرة تودون توجيهها للعمال والساكنة؟

أحمدو ولد الزبير : أود تقديم نصوحة أولا لعمال سنيم بوصفي زميلهم في العمل أن يدركوا جيدا ويعوا أن إدارة سنيم الحالية تبذل قصارى جهدها لإسعادهم ووضعهم في ظروف جيدة وعليهم رد الجميل من خلال رفع وزيادة الإنتاج. كما يسعدني ثانيا تهنئة الرئيس الموريتاني على سعة الصدر وفتح الباب أمام المعارضه وسعيه الدائم لدعم الطبقات الهشة.

وأشكر موقع تيرس برس المتميز على اهتمامه بأصحاب التجارب وتسليط الضوء عليهم وأتمنى للقائمين عليه المزيد من التألق والتقدم.

تيرس برس : شكرا لكم أحمدو ولد الزير ( العامل والمزارع والتاجر والمنقب وصاحب التجارب الكثيرة والمفيدة) على سعة الصدر و على الإجابات الكافية ونتمنى لكم التوفيق والنجاح.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
التخطي إلى شريط الأدوات