مناجم

اسنيم تتمكن من زيادة النشاط العام و تحطم رقما جديدا في المبيعات ( بيان)

إدارة الاتصال والعمل الاجتماعي

نواذيبو في 30 ديسمبر 2022: تم استقبال ممثلي العمال في نواذيبو وازويرات، من طرف كل من مدير الإنتاج، السيد محمد ولد محمد عبد الله في نواذيبو، ومدير مقر الاستغلال، السيد محمد ولد محمد ماء العينين في ازويرات. وقد بدأ اللقاء بتقديم المسؤولَين أمانيهما بدوام الصحة والعافية والرفاه، لكافة الموظفين وأسرهم، بمناسبة العام الجديد 2023.
وأضاف المسؤولان: لم نستطع للأسف تحقيق هدف الإنتاج، الذي قطعنا على أنفسنا عهدا بتحقيقه عام 2022، والذي تم تحديده ب 13,5 مليون طن، لكن تفاني العمال في العمل وقدرتهم على رفع التحديات، مكنتا من زيادة النشاط العام بنسبة 5%، مقارنة بالعام 2021، وهو ما أثمر الوصول إلى مستوى مبيعات تجاوز 13,34 مليون طن لأول مرة، متجاوزا أعلى رقم سجل سابقا وهو 13,27، لعام 2016. وهي مناسبة لتقديم الشكر لجميع العمال، على ما تحلوا به من روح المسؤولية والجد، طيلة أيام السنة المنصرمة.
وقد مثل اللقاء فرصة لاستعراض مختلف التحديات، حيث شهد العام 2022 زيادة مذهلة لأسعار المستهلكات، وتراجعا لأسعار خام الحديد، في حين يتوقع الخبراء أن يكون العام 2023 صعبا بالنسبة للشركات المصدرة لخام الحديد، مع استمرار تراجع الأسعار، وزيادة تكلفة المستهلكات، بفعل العديد من العوامل، من بينها الحالة الوبائية في الصين، والحرب في أوكرانيا.
وأكد المديران أن هذه الظرفية تستدعي تضافر الجهود، من أجل زيادة الإنتاجية، وتقليص التكاليف، والتعبئة حول الهدف المحدد بأربعة عشر مليون طن للعام المقبل، وهو هدف في المتناول، نظرا للاستثمارات الأخيرة في المصادر البشرية والمعدات.
ومن أجل تحفيز العمال، أبلغ المسؤولان ممثلي العمال بقرار المؤسسة احتساب علاوة الإنتاج، لهذا الشهر، بنفس النسب التي تم اعتمادها، في شهر ديسمبر، العام الماضي، مع زيادة 20% من الراتب القاعدي، مع دفع هذه العلاوة تزامنا مع علاوة شهر نوفمبر، على راتب الشهر الحالي.

بدورهم، أعرب ممثلو العمال عن ارتياحهم لجو الشراكة السائد في المؤسسة، وقدموا شكرهم لإدارة الشركة على هذه الشروح وهذا القرار، وأكدوا تمسكهم بالعمل على تحقيق الأهداف المرسومة.

إدارة الاتصال والعمل الاجتماعي

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

إغلاق