الاخبار

شركات الإتصال في تيرس: رداءة في الشبكة وضعف الخدمات

تشهد ولاية تيرس زمور في الآونة الأخيرة رداءة غير مسبوقة في خدمات الإتصال للشركات الثلاثة (موريتل وشنقيتل وماتل) حيث عانى سكان ازويرات يوم الخميس الماضي من انقطاع تام لشبكة ماتل طيلة اليوم فيما عانى سكان بئر ام اكرين خلال الأيام الثلاثة الماضية من خلل في الخدمة لدى موريتل خاصة بعد الظهيرة حتى اليوم التالي كما شهدت خدمات شنقيتل ضعفا في الخدمات في فترات متقطعة خلال الأيام الماضية .

هذا و تعرف الولاية شواهد أخرى من رداءة الخدمة و ذلك من خلال تفعيل ساعات الإتصال مع ضياع جوانب منها بسبب ضعف الشبكة والحال نفسه مع المواطنين الذين يقتنون الميغابايتات والتي تضيع عليهم بسبب رداءة الانترنيت بحيث لا يستفيد الزبون من الخدمة كما ينبغي ناهيك عن حالات الانقطاع التام للشكبة الذي يمتد لساعات واحيانا ليوم دون تعويض من الشركات للزبون او حتى اعتذار يشعره بأنه شريك في العملية إذ بات معظم زبناء هذه الشركات يتهمونها بالسرقة والتحايل على أرصدتهم.

ومما لا يخفى على أي كان ان هذه الشركات ملزمة طبقا لدفتر الإلتزامات بالمساهمة في التنمية المحلية وهذا ما يغيب أثره تماما في ولاية تيرس زمور باستثناء ما يدخل في الفتات كبعض الحقائب المدرسية التي يتم توزيعها على بعض تلاميذ الإبتدائية مما لا يغطي الحاجيات الكاملة لمدرسة واحدة أحرى العشرات من مدارس الولاية.

ولنا عودة لتسليط الضوء على هذا الموضوع من مختلف جوانبه وفي مناسبات لاحقة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق